الإحصائيات بلوق: هناك الآن 5624 المادة على الموقع
  • سنت
  • زوم
دعاية
ملخص: اغفر لأمی فاطمة بنت أسد، ولقّنها حجّتها، ووسّع علیها مدخلها بحقّ نبیک والأنبیاء الذین من قبلی، فإنّک أرحم الراحمین
النص الكامل: روى الطبرانی فی الکبیر والأوسط برجال الصحیح غیر روح بن صلاح- وثقه ابن حبان وفیه ضعف عن أنس بن مالک والطبرانی فی الأوسط برجال ثقات غیر سعدان بن الولید فیحرر رجاله عن ابن عباس- رضی الله تعالى عنهما- قالا: لمّا ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علی بن أبی طالب- رضی الله تعالى عنهما- دخل علیها رسول الله- صلى الله علیه وسلّم- فجلس عند رأسها، فقال: یرحمک الله یا أمّی، کنت أمّی بعد أمّی، تجوعین وتشبعینی وتعرین وتکسینی، وتمنعین نفسک طیبا، وتطعمینی، تریدین بذلک وجه الله تعالى والدّار الآخرة، ثم أمر أن تغسّل ثلاثا ثلاثا، فلما بلغ الماء الذی فیه الکافور سکبه رسول الله- صلى الله علیه وسلم- بیده، ثم خلع رسول الله- صلى الله علیه وسلم- قمیصه فألبسها إیّاه وکفّنها ببرد فوقه، ثم دعا رسول الله- صلى الله علیه وسلّم- أسامة بن زید، وأبا أیّوب الأنصاریّ، وعمر بن الخطاب- رضی الله تعالى عنهم-، وغلاما أسود یحفرون فحفروا قبرها فلما بلغوا اللّحد حفره رسول الله- صلى الله علیه وسلم- بیده وأخرج ترابه، فلمّا فرغ دخل رسول الله- صلى الله علیه وسلّم- قبرها فاضطجع فیه، ثم قال: الله الّذی یحیی ویمیت، وهو حی لا یموت، اغفر لأمی فاطمة بنت أسد، ولقّنها حجّتها، ووسّع علیها مدخلها بحقّ نبیک والأنبیاء الذین من قبلی، فإنّک أرحم الراحمین، وکبّر علیها أربعا، وأدخلوها اللّحد هو والعبّاس وأبو بکر الصّدیق- رضی الله تعالى عنه- قال ابن عباس- رضی الله تعالى عنه-: فلما سوى علیها التّراب، قال بعضهم: یا رسول الله، رأیناک صنعت شیئا لم تصنعه بأحد فقال: إنّی ألبستها قمیصی لتلبس من ثیاب الجنّة واضطجعت فی قبرها لأخفّف عنها من ضغطة القبر، إنّها کانت أحسن خلق الله إلیّ صنیعا بعد أبی طالب.
مصدر: سبل الهدى والرشاد، فی سیرة خیر العباد - الباب العاشر فی بعض فضائل أمیر المؤمنین أبی الحسن علی بن أبی طالب - ج11 ص287
المؤلف: محمد بن یوسف الصالحی الشامی (المتوفى: 942هـ) تحقیق وتعلیق: الشیخ عادل أحمد عبد الموجود، الشیخ علی محمد معوض الناشر: دار الکتب العلمیة بیروت - لبنان الطبعة: الأولى، 1414 هـ - 1993 م عدد الأجزاء: 12
الرابط: http://hadith.sonnat.net
رابط قصير: http://hadith.sonnat.net/View/Contents/6668/Net
زيارة: 952
حصة:
صوره السند: http://hadith.sonnat.net/files/References/d327bc24-925d-41b5-8f72-9961bc2646be61.png
http://hadith.sonnat.net/files/References/60b21e7b-a26d-423d-9e95-eed7dbb3c39aUntitled1.png
الكلمات الرئيسية: توسل     توسل پیامبر     توسل به انبیاء     اهل سنت و توسل     شفاعت و اهل سنت     توسل چیست     توسل و اهل بیت   

تعليقات

اسم: (Name)   
البريد الإلكتروني: (Email)         
رسالة: (Message)
الصورة الأمنية: (Captcha)